تخطى إلى المحتوى

بحث النمو السكاني للصف الثامن

هذا هو البحث .
.
.
.
. . .
.

المقدمة
شهدت دول العالم خلال الفترة (19501990م) تزايداً سكانياً سريعاً رافقه تدفق مستمر للسكان من الريف إلى المدن واكتظاظ للسكان فيها، وتوسع عمراني على حساب الأراضي الزراعية، ويتوقع العلماء أن يكون لهذا التزايد السكاني آثاره الواضحة على الحياة الاجتماعية والاقتصادية في السنوات المقبلة؛ إذ سيزداد الطلب على المواد الغذائية والمياه بشكل خاص هذا التزايد السكاني نسميه النمو السكاني.
و التغير في عدد السكان يكون بفعل عناصر ثلاثة هم المواليد والوفيات والهجرة. فحالات الولادة التي تتم كل يوم تزيد من عدد السكان وحالات الوفاة التي تحدث كل يوم تنقص عدد السكان.
والمهاجرون من دولة إلى أخرى ينقصون عدد السكان في الأولي ويزيدون العدد في الثانية.
ويمكن أن نضع عناصر النمو السكاني الثلاثة على شكل معادلة على النحو التالي: النمو السكاني= عدد المواليد- عدد الوفيات+ عدد المهاجرين المغادرين- عدد المهاجرين الوافدين.
ونسمي الفرق بين عددي المواليد والوفيات بـ: الزيادة الطبيعية. كما نسمي الفرق بين عدد المغادرين وعدد الوافدين.
صافي الهجرة. ونستطيع تحويل تلك الأعداد في المعادلة السابقة إلى معدلات:
معدل النمو السكاني= معدل الزيادة الطبيعية+ معدل صافي الهجرة.

(1)

تأثير العوامل الطبيعية في نمو السكان
يتحكم في توزيع السكان علىسطح الأرض في الوطن العربي مجموعة من العوامل المتشابكة،وبعضها طبيعي وبعضها بشرى . وتشمل العوامل الطبيعية المناخ والتضاريس والتربة والموارد الطبيعية . أما العواملالبشرية فيأتي في مقدمتها اتجاهات النمو السكاني ويدخل في هذا العمل المواليد والوفيات من والهجرة الخارجية والداخلية من جهة أخرى ، كما تشمل الحرفة السائدةوالمواصلات والحروب والمشكلات السياسية .
تتحكم العوامل الطبيعيةتحكم واضحا في توزيع السكان بالوطن العربي وقد كانت العوامل الطبيعية تتحكم تحكمكاملا في هذا التوزيع في الماضي . أما في الوقت الحاضر فقد برزت أهمية العواملالبشرية ، ولم يعد الإنسان عبدا للطبيعة ، تسيطر عليه العوامل الطبيعية دون غيرها ،و إنما أصبح يلعب دوراً هاماً في تعديل وتخفيف أثر هذه العوامل الطبيعية والعواملالبشرية.
العوامل الطبيعية أولا-عامل المناخ : لاشك في أهمية الماء للحياةالبشرية .وأهم المصادر المباشرة للماء هو المطر . لذلك يلعب دورا خطيرا في تشكيلنمط توزيع السكان في الوطن العربي . و إذا قارنا بين خريطة توزيع كثافة السكانوخريطة توزيع المطر السنوي في الوطن العربي نلاحظ ارتباطا وثيقا بين التوزيعين . فالمناطق الصحراوية التي يقل المطر السنوي فيها عن عشرة سنتيمترات ، والتي تشغلالجزء الأعظم من مساحة الوطن العربي تكاد تمثل المناطق غير المعمورة التي تقل فيهاكثافة السكان عن نسمة واحدة في الكليو متر مربع .ويتجمع السكان وترتفع كثافتهم فيبعض المناطق القليلة المطر إذا توافر الماء بغير طريق المطر سوى على شكل مياه سطحيةجارية الأنهار أو المياه الجوفية . غير أن المياه الجوفية تتحدد غالبا تبعا للأمطاربخلاف الحال بنسبة لمياه الأمطار التي تجري لمسافات طويلة من مناطق مطير إلى مناطقجافة كما هو الحال في نهر النيل الذي يعتبر واديه ودلتاه أكبر واحة في العالم ،لذلك لا يرتبط توزيع السكان في هذا الوادي بالأمطار . ولكنه ترتبط بمباه النيلبلأضافة إلى عوامل أخرى طبيعية وبشرية .

وإذا كان المطر هو العامل الأساسي الذييحدد الجهات المعمورة وغير المعمورة بصفة عامة في الوطن العربي ، فأنه لا يمثلالعادل الأساسي في اختلاف كثافة السكان من منطقة إلى أخرى داخل الجهات المعمورة . بل أن عامل المطر يبدو سلبيا في جنوب السودان على سبيل المثال ففي هذه المنطقةتنخفض كثافة السكان على الرغم من غزارة الامطار وهنا يختفي عامل المطر لتبرز عواملأخرى تؤثر وتتحكم في توزيع السكان سنشير أليها بعد قليل .

(2)

يتبع في المرفق

الملفات المرفقة

لقراءة ردود و اجابات الأعضاء على هذا الموضوع اضغط هناسبحان الله و بحمده

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.